فن صناعة الشاشية

Regie Publicite Afrique

 

الفرنسية                الإنكليزبة
Francais           Anglais




www.tunisian-felt-caps.fr.gd
                                                                           في دار الكباسة 
في صحن دار عربية ذات نمط أندلسي، تقع في مدينة أريانة جوار مدينة تونس، جلست إمرأة في مقتبل العمر محاطة بياسمينة من اليمين وبوردة من اليسار منهمكة في عملها المتمثل في زرد قلنسوة من الصوف أدوات عملها خمسة إبر طويلة من الحديد ومادة أولية متمثلة في خيط من الصوف الصافي الممشط ، تلك هي المرحلة الأولى من صنع الشاشية وهي صنع الكبوس



الكباسة

        
                                             في دار البطان

    تكدست الكبابيس لدى المرأة، يجب توجيهها إلى دار البطان التي تقع على ضفة من ضفاف واد مجردة قرب مدينة طبربة .   في وسط بناية عتيقة توجد ورشة عمل بها صناديق من اللوح، توضع فيها الكبابيس التي تتلقى ضربات ضاغطة ومتتالية من مطرقتين من اللوح، يقف أمام كل صندوق رجل منهمك في مراقبة العمل، ويضيف من حين إلى حين الصابون والماء الفاتر ليساعد في سرعة تلبيد الكبابيس، إلى أن تتلبد  الكبابيس وتفقد 30%من حجمها 
تلك هي المرحلة الثانية من صنع الشاشية                                                             

صندوق تبطين الشاشبة                                   





                                             في العالية

إنها منطقة تقع قرت مدينة بنزرت سكانها من أصول أندلسية جلبوا معهم زريعة نبتة الكرضون ووجدوا أن هذا المكان ملائما ومتطابقا مع موطنهم الأصلي في الأندلس لزراعة الكرضون الأدات العملية الهامة لتمشيط الشاشية وجعلها لينة 
تلك هي المرحلة الثالثة من صنع الشاشية

                  
 في دار الصباغ
كانت في الماضي تقع عملية صباغة الشاشية بأصباغ طبيعية ( القرمز والكشنيلية ) أضيفت لها اليوم الأصباغ الكميائية




الصباغ                     

  في محل القلابجي


بعد عملية الصباغ توجه الشاشية إلى القلابجي، وهو شخص مكلف بوضع الشاشية في قوالب مصنوعة من الفخار، كل حسب حجمها إلى أن تجف وتأخذ قالبها النهائي


القلابجي منهمك في عمله





التمشيط النهائي


القردشة الأخيرة التي تخرج وتسوي الشعرات الحريرية للشاشية وتصقلها


عامل منهمك في قردشة الشاشية



                                        


                                            كي الشاشية

هاته العملية كانت مختصرة على شريحة قليلة من حرفاء الشاشبة لكنها صارت في هذا الوقت مرغوبة من جل حرفاء الشاشية وتتمثل في وضع الشاشية في قوالب من الفخار كل حسب حجمها مع رشها بقليل من الماء ويقع كيها بمكواة كهربائية إلى أن تختفي كل ثنيات الشاشية 


ورشة صناعة الشاشية المجيدي          

 

Publicité
 
 
Aujourd'hui sont déjà 18444 visiteurs (29835 hits) Ici!
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=